شبكة عيون كلباء kalba eyes » لقاء الشخصيات المتميزة » أحمد الهورة في لقاء مع الخليج

 
 
أحمد الهورة في لقاء مع الخليج
Kalba - 08-08-2011, 05:05 AM
1/1




مدينة كلباء بموقعها الاستراتيجي . . شهدت هذا العام، إنجاز وتشغيل عدد من المشروعات التعليمية والخدمية العملاقة، التي أضافت إلى جمالها الطبيعي بين أحضان البحر والجبل، وجهاً حضارياً واعداً يوضح مدى الاهتمام بجدية التطوير والتحديث لمختلف مناطقها، والعمل على تلبية احتياجات سكانها من المواطنين والمقيمين .

“الخليج” حاورت أحمد جمعة الهورة مدير بلدية كلباء، لإلقاء الضوء على مختلف نواحي الخدمات التي تم إنجازها أخيراً، والمنتظر أن تشهدها خلال المرحلة المقبلة، وما يقدم من جهود لتلبية كل احتياجات أهلها .

أشار الهورة في مستهل حديثه، إلى أن كلباء من المدن المهمة في موقعها على الساحل الشرقي، وتشهد يومياً نمواً عمرانياً متعدد الأوجه، نظراً لما تحظى به من اهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يعده أهالي كلباء دليلاً على رؤية ثاقبة لتطوير المنطقة، واستيفاء الخدمات بها أولاً بأول بصورة تدريجية . وأوضح مدير بلدية كلباء أن أحدث هذه المشروعات، المكرمات السخية التي قدمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للمدينة، وهي مشروع جامعة الشارقة على أرض كلباء، الذي أتاح لأبنائنا استكمال دراستهم الجامعية في مدينتهم، وتوفير عدد كبير من فرص العمل لهم، ومشروع البحيرة الذي أضاف بعداً جمالياً إلى جمال شاطئ كلباء المعروف بأنه جاذب للزوار والسائحين، إضافة الى إنشاء مساكن للمواطنين، لتوفير حياة كريمة للأسر في بيوت مناسبة . وتالياً نص الحوار:

* ما أبرز وأهم المشروعات التي قامت بها بلدية كلباء خلال هذا العام في المدينة؟

- أهم مشروعات البلدية هذا العام، الاهتمام بعمل حدائق الأحياء السكنية، ومنها حديقة القلعة والغيل، إضافة إلى رصف ميناء كلباء وخور كلباء بالإنترلوك، ومتابعة عمل مواقف القوارب .

* وماذا عن الجهود للتخلص من كميات القمامة في المقلب الموجود بأطراف المدينة؟

- تولت شركة بيئة مهمات المكب، وهي تعمل حالياً على فرز النفايات ومعالجتها، وسوف يتم ترحيلها إلى مكب النفايات بمدينة الشارقة، وتسوية مكانها الحالي للتخلص منها بشكل نهائي في القريب العاجل .

* ما خطة البلدية لزراعة مناطق الفضاء المنتشرة بين الأحياء السكنية وعلى أطراف المدينة؟

- هي بالفعل مناطق تحتاج إلى تحويلها إلى اللون الأخضر، لتتكامل مع بقية الحدائق المنتشرة في المدينة، ولكن تبقى العقبة هي توفير مصدر مياه لريها، ومن هنا فإن تشجير هذه المناطق يسير وفقاً لخطة مدروسة أولاً بأول، وبالتدريج في حدود الإمكانات المتاحة .

* وماذا تم بخصوص الاهتمام بغابات أشجار الغيل العتيقة، وغيرها من الأشجار القديمة والمعمرة المنتشرة بمناطق كلباء وأصبحت جزءاً من تاريخها؟

- الأشجار الواقعة في حدود مناطق المحميات الطبيعية تتولى مهمة حمايتها هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، وتقوم حيالها باللازم لحفظها، وجهود البلدية تتركز في الحفاظ على أشجار أخرى، تقع في نطاق الشوارع والحدائق العامة، ونضعها في أولوية الاهتمام لأنها بالفعل أصبحت معلماً، وكانت شاهداً على السنوات العشر من ماضي كلباء .

* ما آخر استعداداتكم لاستقبال الزائرين خلال فصل الصيف، وما تمّ من جهود لتشجيع السياحة بكلباء؟

- نهتم بجذب أكبر عدد من زوار الساحل الشرقي، الذين يشدهم إلى كلباء هدوء شاطئها وخصوصيته واتساع حدائقها، لذلك تم مطلع أشهر الصيف الحالية إعادة تجهيز الحدائق وصيانة مرافقها، ومسح الشاطئ وتنظيفه، كما تم العمل على إنشاء مظلات على امتداد ساحل كلباء لراحة مرتادي الشاطئ وحمايتهم .

* وما خطة البلدية في متابعة المسلخ وأسواق السمك والخضراوات خلال فترة الصيف؟

- انطلاقاً من حرصنا على صحة المواطنين والمقيمين، نولي عناية كبيرة لمسلخ كلباء الذي شيّد حديثاً بمواصفات متقدمة، ويخضع لإشراف طبيب بيطري للتأكد من صحة اللحوم قبل الذبح وبعده، ومدى سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك، سواء كانت للمحال التجارية بغرض البيع، أو المستهلكين، وهذا الإشراف طوال أيام الأسبوع بما فيها أيام العطلات .

وفي سوق السمك يوجد أيضاً طبيب متخصص، يقوم بفحص ما يباع من أسماك وإتلاف غير الصالح منها قبل عرضها للبيع، ومراقبة عملية البيع للتأكد من توافر الثلج، ويخضع سوق الخضراوات لفريق تفتيش لمتابعة صلاحية المعروض، والتأكد من غسله باستخدام المطهرات، ومراقبة التهوية في المحال والتزام العمال بارتداء الزي الرسمي المخصص لهم، وعدم التعدي على المساحة المسموح بالعرض فيها .

* برأيكم ما أهم المشروعات التي تحتاج إليها المدينة بصورة ملحة لتصبح في مصاف المناطق السياحية الرائدة بالدولة؟

- أهمها مشروعات لحماية الشاطئ، ورصف الطرق الداخلية، والطريق الدائري، وشبكة الصرف الصحي، وتصريف الأمطار، وكذلك مشروعات الفنادق والمطاعم على مستوى عالٍ، وتكثيف الدعاية السياحية لما تزخر به كلباء من معالم سياحية طبيعية وأثرية .

* ماذا تم بخصوص ما سبق وطالبتم به من توفير آليات ومعدات للبلدية لمواجهة آثار الأعاصير والأمطار؟

- لمواجهة هذه الأعاصير والأمطار التي تتجدد من دون موعد مسبق، وتتسبب في خسائر كثيرة، لا بد من بناء كاسر للأمواج، وهو الحل الأمثل للحماية قبل طلب الآليات والمعدات، وحالياً ما يتم في حالة التعرض لهذه الكارثة هو التنسيق مع البلديات المجاورة لإمدادنا بالآليات والمعدات .

* نريد طمأنة مواطني كلباء على سلامة الأطعمة والرقابة على المطابخ الشعبية ومنافذ بيع المواد الغذائية، وما تقومون به من جهود في هذا الصدد .

- قطعت بلدية كلباء شوطاً كبيراً في تأسيس وتجهيز وتقديم مواقع ملتزمة بالاشتراطات الصحية للأطعمة المقدمة في المطاعم، والكافتيريات والمطابخ الشعبية، ومنافذ البيع، وتتضمن تطوير البنية التحتية لكل موقع كل 6 شهور، وتوفير أحواض غسيل من الاستيل ذات الحجم الكبير لغسل الخضراوات والأواني، وتوفير مداخن مزودة بفلترات لتنقية الأدخنة من الزيوت أعلى أماكن القلي والطهي، وتغطية الأرضيات بالسيراميك مع زيادة الرقابة الصحية من قبل المفتشين، وتوفير خط للطوارئ يستقبل الشكاوى والملاحظات من المواطنين والمقيمين بالمدينة طوال اليوم، ويقوم على إثر كل بلاغ مفتشو الطوارئ بالتحرك إلى الموقع والتواصل مع الشاكي .

ويتم اتخاذ إجراءات رادعة للمخالفين تبدأ بالإنذار تتدرج إلى تحرير مخالفة، وغرامة والإغلاق لمن يصر على تكرار المخالفات، كما قامت البلدية أخيراً بفتح مكتب في منفذ خطمة الملاحة مع سلطنة عمان الشقيقة


التحكم
لست عضواً؟ التسجيل هنا

صور عشوائية
ارسلت بواسطة: KalbaEyes
ارسلت بواسطة: Kalba
ارسلت بواسطة: عيون كلباء
ارسلت بواسطة: محمد الزعابي
ارسلت بواسطة: عيون كلباء

مساحة إعلانية
 
تعليقات حول الخبر؟
لاتوجد اي تعليقات
لكي تستطيع التعليق يتوجب عليك تسجيل الدخول
RSS |  مركز التحميل |  محرك البحث

جميع الحقوق محفوظة لدى شبكة عيون كلباء - 2007©
الموقع الإخبار لمدينة كلباء , كلباء , كلبا , مدينة كلباء , أخبار كلباء , عيون كلباء , صور كلباء , kalba , kalbaeyes, kalba news , kalba images , kalba pictures
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12